أولوية حق السكن في ظل الأزمة الإقتصادية

أولوية حق السكن في ظل الأزمة الإقتصادية

في ظل غياب سياسة إسكانية  شاملة في لبنان - وبعد عقود من تسليم أمر قاطني المدينة لعناية السوق العقارية - بات المستأجرون الفئة الاجتماعية الأكثر هشاشة من ناحية ضمان  السكن واستدامته، لا سيّما بسبب عدم وجود مؤشر رسمي لبدلات الإيجار أو ضرائب على الشقق الشاغرة. 

‫«نحنا التراث: مرويّات عن السكن»‬

‫«نحنا التراث: مرويّات عن السكن»‬

تروي هذه الجولات تاريخ الحيّ الإجتماعي والتغيّرات في أنماط السكن وسبل الوصول اليه في أحياء بيروت القديمة - في ضوء نموذج التطوير العقاري السائد.

مرويّات عن السكن في راس بيروت

مرويّات عن السكن في راس بيروت

على امتداد السنوات الـ ١٥٠ الماضية تحوّلت منطقة راس بيروت من مجتمع زراعي إلى حيّ مديني ذو كثافة سكانية عالية، يتميّز تحديداً بالتنوّع الإجتماعي والإقتصادي والثقافي. إنّما اليوم، تؤدي التحوّلات المدينية المتسارعة الى تهديد هذا التنوّع المشهود في راس بيروت؛ فالمباني السكنية القديمة تُهدم ويهَجّر أهلها إفساحاً بالمجال لبناء أبراج فخمة لخدمة نخبة متموّلة. من خلال ورشة عمل بحثية، قام استوديو أشغال عامة بإنتاج كتاب عن المشهد السكني في راس بيروت من منظور تاريخي بربطه مع الطرق الراهنة للوصول إلى السكن في المدينة.

Results of Think Housing Competition

Results of Think Housing Competition

On 18 December 2018, Think Housing competition: the first competition for housing alternatives in Beirut, was announced; co-organized by Public Works Studio, The Order of Engineers in Beirut and UN Habitat, under the auspices of the Public Corporation for Housing. 
The competition was officially launched in 10 July 2018. 75 teams took part, and it offered 27 proposals competing for the first prize. 7 projects were selected by the Jury members.

To read the jury report and check the winning proposals, please visit 

خريطة مرصد السكن

خريطة مرصد السكن

ظروف السكن وإمكانيات العيش في بيروت اليوم هي نتاج عوامل عدّة: تفاقم المضاربة العقارية، وتحويل سوق الإسكان الى مورد مالي للمصارف، وغياب قوانين البناء والتنظيمات التي تعزز القيمة الإجتماعية للأرض، وسياسات الدولة التي ترعى التطوير العقاري الإقصائي، وتهجير السكان، وعمليات التهميش والإخلاء الواسعة.

في ظل هذا الواقع المديني انطلق مشروع المرصد السكني، الذي يسعى إلى تسييس هذه السيرورات عن طريق قراءة تداخلها بعضها مع بعضٍ وربطها بسرديّات السكن التي توثّق مخاطر التهجير، الضغوطات التي تسبق الإخلاء،  وظروف السكن غير الملائمة، كما النضالات القائمة.

مشروع مرصد الإخلاء في بيروت

مشروع مرصد الإخلاء في بيروت