ما هو مرصد السكن؟

ما هو مرصد السكن؟

مرصد السكن هو منصةٌ إلكترونيةٌ تفاعليةٌ تهدف إلى جمع البحوث وبناء المناصرة وطرح البدائل من أجل تعزيز الحق في السكن في لبنان. ويسعى المرصد إلى وضع مقاربةٍ متكاملةٍ للسكن، مؤمنًا بأن السكن أكثر من مجرّد مأوًى، إذ أنه يتضمّن الشبكات الاجتماعية والوصول إلى الموارد الأخرى التي توفّرها بيئة الحيّ.

من جهةٍ، يوثّق المرصد مسارات السكن ويفكّك عوامل التهجير، محلّلًا كيف يؤدّي الإطار القانوني وشكل الاقتصاد إلى إنتاج الظلم الاجتماعي – المساحي، وتقييد الوصول إلى الموارد والمساحات، وتعطيل سبل العيش والمجتمعات والإضرار بالبيئة.

ومن جهةٍ أخرى، يعمل المرصد على بناء أنواع متعددة من الاستجابة لحاجات السكن على المستوى المحلّي، مطورًا استراتيجياتٍ تستهدف عوائق محدّدة تؤثّر في حياة السكان بطرق مختلفة.

مرويّات عن السكن في راس بيروت

مرويّات عن السكن في راس بيروت

على امتداد السنوات الـ ١٥٠ الماضية تحوّلت منطقة راس بيروت من مجتمع زراعي إلى حيّ مديني ذو كثافة سكانية عالية، يتميّز تحديداً بالتنوّع الإجتماعي والإقتصادي والثقافي. إنّما اليوم، تؤدي التحوّلات المدينية المتسارعة الى تهديد هذا التنوّع المشهود في راس بيروت؛ فالمباني السكنية القديمة تُهدم ويهَجّر أهلها إفساحاً بالمجال لبناء أبراج فخمة لخدمة نخبة متموّلة. من خلال ورشة عمل بحثية، قام استوديو أشغال عامة بإنتاج كتاب عن المشهد السكني في راس بيروت من منظور تاريخي بربطه مع الطرق الراهنة للوصول إلى السكن في المدينة.

يمكنك البقاء في بيروت: نحو سياسات إسكان حضارية دامجة

يمكنك البقاء في بيروت: نحو سياسات إسكان حضارية دامجة

إن َّ تأمين المساكن اللائقة والمستقرة، ذات التكلفة الميسورة، يجب أن يكون من البنود ذات األولوية على جدول أعمال صانعي السياسات في لبنان. في الواقع، ّ تشكل ندرة خيارات السكن اللائق إحدى التحديات الحضرية األكثر تأصلاً في لبنان. وهنا يجدر الحديث عن أزمة سكن مستمرة، ترغم عدداً كبيراً من المواطنين اللبنانيين واللاجئين والعمال المهاجرين على العيش في ظروف غير لائقة ينعدم فيها الأمن والخدمات األساسية.

قام برنامج العدالة الإجتماعية والمدينة، معهد عصام فارس للسياسات العامة والشؤون الدولية في الجامعة الأميركية في بيروت في العمل على موجز للتدخّلات وللسياسات المتاحة في نطاق السكن الميسّر.

خريطة مرصد السكن

خريطة مرصد السكن

ظروف السكن وإمكانيات العيش في بيروت اليوم هي نتاج عوامل عدّة: تفاقم المضاربة العقارية، وتحويل سوق الإسكان الى مورد مالي للمصارف، وغياب قوانين البناء والتنظيمات التي تعزز القيمة الإجتماعية للأرض، وسياسات الدولة التي ترعى التطوير العقاري الإقصائي، وتهجير السكان، وعمليات التهميش والإخلاء الواسعة.

في ظل هذا الواقع المديني انطلق مشروع المرصد السكني، الذي يسعى إلى تسييس هذه السيرورات عن طريق قراءة تداخلها بعضها مع بعضٍ وربطها بسرديّات السكن التي توثّق مخاطر التهجير، الضغوطات التي تسبق الإخلاء،  وظروف السكن غير الملائمة، كما النضالات القائمة.

مشروع مرصد الإخلاء في بيروت

مشروع مرصد الإخلاء في بيروت